Sharjah Baby Friendly

    المقدمة

    حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل

    تأسست حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل في عام 2011، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وأطلقتها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، ورئيس حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل. وانطلقت الحملة تحت شعار "بداية صحيحة لمستقبل أفضل"، بهدف تأسيس حياة صحية من خلال توفير بيئة داعمة ومساندة للأمهات، فنفذت أربع مبادرات تطبق مجتمعة للمرة الأولى على مستوى العالم، الأولى هي مبادرة صديقة للرضاعة، والمبادرة الثانية تتمثل في تطبيق أماكن عامة صديقة للأم المرضعة، وتبرز المبادرة الثالثة في العمل على توفير مرافق صحية صديقة للطفل، والمبادرة الرابعة هي اعتماد مؤسسات صحية ومستشفيات صديقة للأم. وتمثلت جهود الحملة بإعلان الشارقة أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم في ديسمبر 2015، بعد اعتمادها للمبادرات الأربع وتطبيقها على مؤسسات الإمارة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).

    مكتب الشارقة صديقة للطفل

    تأسس مكتب "الشارقة صديقة للطفل" في يونيو 2016 بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبرعاية كريمة من قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وذلك بهدف إعداد الخطط والاستراتيجيات التي من شأنها أن تسهم في توفير الدعم للأطفال واليافعين في الشارقة، والعمل على تنفيذها بالتعاون مع المؤسسات والدوائر الحكومية ذات الصلة، ويعمل المكتب حالياً على تنفيذ مشروع "الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين"، بالإضافة إلى استكمال مهام ومسؤوليات الحملة السابقة التي ركزت على الأطفال من الفئة العمرية 0-2 أعوام