Sharjah Baby Friendly

    كلمة سعادة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي

    مستقبل أُمة

    تنطلق إمارة الشارقة نحو المستقبل من رؤية بعيدة المدى رسخ أساسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هذه الرؤية التي وضعت الإنسان في مقدمة أولوياتها وبدأت منذ خمسة وأربعين عاماً في النظر إلى الأطفال بوصفهم مستقبل الوطن، والجيل الذي تقع على يديه مسؤولية المحافظة على إنجازات الإمارة، فعملت الإمارة على بناء طاقات الأطفال ورعاية مواهبهم، وتزويدهم بالمعارف والأدوات لتنمية مهاراتهم وقدراتهم ليصبحوا قادة يرفعون صرح البنيان ويؤسسون للغد الأفضل.

    ولا يمكن النظر إلى جهود الإمارة في رعاية الأطفال وتوفير بيئة صديقة لهم بمفاهيمها العميقة ، من دون النظر إلى الرؤية الشاملة، من المشاريع والمبادرات التي تضع الأطفال على رأس أولوياتها، فالمستقبل في الشارقة ليس مجهولاً أو متروكاً للحظ أو المصادفات، وإنما هو ثمار ما زرعنا بالأمس وما نزرعه اليوم، فكل فكرة منيرة، وكل جهد كبير، وكل ريادة، وعمل، هي نبتة طيبة نجني ثمارها الآن وفي المستقبل.

    لذلك تسعى الشارقة بكامل مؤسساتها ومرافقها لتكون سبّاقة في رعاية الأطفال، وتأمين أعلى مستويات الحماية والتنشئة الآمنة لهم، فالرؤية تمثلت واقعاً في تشييد منظومة متكاملة تحتضن الأطفال وتعتني بكافة تفاصيلهم منذ ولادتهم إلى أن يغدو شباباً منتجين ونافعين لأنفسهم ومجتمعهم ووطنهم.

    من هنا، من الشارقة –المدينة الصديقة للطفل- سنواصل العمل معاً من أجل المحافظة على المكتسبات التي تحققت لأطفالنا، والبناء عليها من أجل المزيد من الدعم، والرعاية، والتأهيل، لكل طفل على أرض الشارقة، كي تظل الإمارة الباسمة، بيئة خصبة لثمار المستقبل!